اخبار عربية ودولية

«مركز جدة للمعارض» يتحول إلى مستشفى ميداني بسعة 500 سرير

نداء حضرموت – جدة – الشرق الأوسط

دشّنت وزارة الصحة السعودية، اليوم (الأحد)، مستشفى ميدانياً بطاقة استيعابية 500 سرير على أرض «مركز جدة للمعارض»، للعمل على إجراءات استقبال الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية متوسطة، وكذلك ممن لديهم أعراض خفيفة، لحين تماثلهم للشفاء.

وتتضمن الخطة التشغيلية للمستشفى التشغيل التجريبي في البداية بواقع 20 سريراً، وذلك للتأكُّد من فاعلية وجاهزية الأجهزة والمعدات التي تم تجهيز المستشفى بها كمرحلة أولى، ويضم المستشفى جميع الأقسام الطبية المساعدة من مختبرات وغرف أشعة وغرف للعناية المركزة.

وأوضح علي الشهري اختصاصي إدارة الكوارث والطوارئ مدير المستشفى الميداني، خلال حديث مع «الشرق الأوسط»، أن الحالات التي يستقبلها المستشفى تقتصر على المحولة من المستشفيات المنتشرة بأرجاء مدينة جدة لتخفيف الضغط، ونسبة الأشغال عليها، مشيراً إلى أن تجهيز المستشفى الميداني تم في 30 يوماً، وهو مختص بتقديم الخدمة لمصابي «كورونا»، واستقبل 12 حالة حتى اللحظة.

وأضاف أن جميع الكوادر الطبية هي من الطاقم الطبي لصحة جدة؛ حيث يوجد أطباء باطنية وصدر ومكافحة عدوى من استشاريين واختصاصيين وتمريض ذي كفاءة عالية.

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى