محليات

د.الجريري: 9 حالات مصابة بفيروس “كورونا” منذ الأزمة منها حالة وفاة وحالة شفيت و7 حالات نشطة*

الكشف عن تفاصيل الحالات وكيفية إصابتها وسير علاجها.

نداء حضرموت – المكلا – المكتب الإعلامي للمحافظ

أكد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان مدير عام المكتب بساحل حضرموت الدكتور رياض حبور الجريري أن ساحل حضرموت سجّل حتى الآن 9 حالات مصابة بفيروس “كورونا” منذ الأزمة منها حالة وفاة وحالة شفيت و7 حالات نشطة.

وكشف د.الجريري في تصريح للمكتب الإعلامي للمحافظ تفنيداً لتفاصيل الحالات الـ 9 وكيفية إصابتها وسير علاجها، وهي الحالات الأربع الأولى والحالات الخمس التي أُعلن عنها يوم أمس الاثنين، حيث أكد أن الحالة الأولى التي ظهرت في مديرية الشحر قد تلقت العلاج اللازم في مركز العزل بمنطقة فلك بالمكلا وشفيت بحمد لله، وتم عقب ذلك اكتشاف حالتين من منطقة الخريبة بمديرية دوعن مقيمين في المكلا ولهم ارتباط عائلي في منطقة الخريبة “إحداها رجل والأخرى إمرأة” حيث ظهرت عليهما أعراض المرض وتم أخذ مسحات لهما للفحص وأثبت أن الحالتين إيجابية ويتلقون العلاج في مستشفى الحميات في فلك وحالتهما مستقرة.

فيما كانت الحالة الرابعة لرجل أصوله من مديرية حجر بحضرموت متزوج في محافظة أبين ظهرت عليه أعراض المرض خارج المحافظة ولم يتلقى الرعاية الكافية في عدن فلجأ الى محافظته حضرموت وتم إنقاذ حياته كجانب إنساني بمستشفى ابن سيناء  وهو الآن تحت العلاج والرعاية الصحية بمركز العزل بفلك بمدينة المكلا.

وكشف الدكتور الجريري أن الـ 5 الحالات التي أعلن عنها يوم أمس الأثنين 11 مايو 2020م أربع منها حالات نشطة (تتلقى العلاج) وحالة وفاة وحيدة، حيث أوضح أن من بين الخمس حالات، ثلاث حالات لمخالطين للحالتين الثانية والثالثة بمنطقة الخريبة بدوعن “إمرأة و2 رجال أحدهما مقيم في المكلا ” تم تتبّع الحالة الصحية لهم وعقب ظهور أعراض المرض عليهم تم أخذ منهم مسحات وفحصها وظهرت النتائج إيجابية لكنها مرضياً حالات بسيطة تم إلزامها بحجر منزلي ومنحها العلاج اللازم تحت اشراف طبي وتحت متابعة وإشراف فريق الاستجابة السريعة.

وأكد وكيل وزارة الصحة مدير المكتب بساحل حضرموت أن الحالة الرابعة التي تم الإعلان عنها أمس هي حالة وفاة لإمرأة يتجاوز عمرها الستين عاماً وصلت من محافظة عدن إلى المكلا وظهرت عليها أعراض شديدة بعد اسبوع من وصولها ولم يبلغ عنها في حينها وتم نقلها بصورة عاجلة إلى مركز العزل بمستشفى ابن سيناء وتوفيت خلال ساعة من دخولها مركز العزل.

أما الحالة الخامسة التي أعلن عنها أمس فكانت لشاب من خارج المحافظة وفد إلى المحافظة في مهمة وظهرت عليه أعراض المرض وتم أخذ مسحة له وأثبت جهاز الــ PCR بأنها إيجابية لكنها مرضياً حالة بسيطة تم منحها العلاج اللازم وإرسال الشاب إلى محافظته وإلزامه بالحجر المنزلي وتمّ إبلاغ السلطات في محافظته بالحالة من أجل متابعته ومخالطيه.

وأكد الدكتور الجريري أن فرق الاستجابة السريعة تتابع المخالطين في المكلا ودوعن وتعمل بجهد كبير في كل الأوقات، داعياً المواطنين التعاون في تسهيل عمل فرق الاستجابة السريعة العاملة في الميدان، مشيراً الى أهمية استمرار بقاء المواطنين في بيوتهم حفاظاً على صحتهم ومنعاً لتفاقم الوضع الوبائي في المحافظة وزيادة الحالات.

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى