محليات

منظمة حق تشهر تقريرها” جرائم وانتهاكات مليشيات الإخوان المسلمين والحوثيين في شبوة

نظمت منظمة حق للحقوق والحريات مؤتمرا صحفيا لإشهار تقريرها بعنوان : ” جرائم وانتهاكات مليشيات الإخوان المسلمين والحوثيين في شبوة
( أغسطس 2019 – أغسطس 2022 )” جرائم ضد الإنسانية لاتسقط بالتقادم،
صباح السبت 26 نوفمبر 2022م، بفندق كورال بالعاصمة عدن عدن بمشاركةقيادات المجلس الانتقالي ووزارة الشؤون الاجماعية، وعدد من الصحفيين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني والباحثين والأكاديميين والنشطاء في مجال حقوق الإنسان والتواصل الاجتماعي، وممثلين عن وسائل الإعلام وممثلات لرائدات مجتمعيات وجمع من القيادات والمهتمين بقضايا الشأن العام.

ووزعت منظمة حق للحقوق والحريات على الحاضرين نسخا من التقرير باللغتين العربية والإنجليزية ، واحتوت نسخته العربية على 62 صفحة اشتملت على خلفية وبيانات إحصائية حول جرائم وانتهاكات مليشيات الإخوان المسلمين ممثلة بالقوات العسكرية والأمنية والقوى الإرهابية في شبوة ذات الولاء لحزب الإصلاح الإخواني خلال الفترة من أغسطس 2019 وحتى أغسطس 2022 وجرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية خلال فترة احتلالها لمديريات عين وعسيلان وبيحان ( مديريات بيحان الثلاث ) ، كما اشتملت صفحات التقرير على الإفادات والشهادات التي أدلى بها الضحايا وأسر ضحايا جرائم اعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان لفريق النزول الميداني لمنظمة حق الى محافظة شبوة مع الصور وفي ختام التقرير أرفقت المنظمة توصياتها على ضوء ما وثقته في التقرير .

وانطلقت مراسيم المؤتمر الصحفي بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ، عرضت المنظمة فيلما وثائقيا من إعداد منظمة حق احتوى على مشاهد توثيقية عن جرائم وانتهاكات حقوق الإنسان والسجون السرية في شبوة وشهادات حية لبعض الضحايا وأسر الضحايا ، ثم ألقى الأستاذ محمد ناصر العولقي كلمة استهلالية رحب فيها بالحاضرين والمشاركين في المؤتمر وشكر لهم حضورهم ومشاركتهم واستعرض محتوى التقرير وأهميته وخطوات إعداده وعمليات جمع ورصد وتوثيق البيانات والمعلومات التي تضمنها وأساليب إعداده المتنوعة التي توزعت بين العمل المكتبي والتحليل والجداول الإحصائية والنزول الميداني ومقابلة الضحايا وأسرهم والجهات ذات العلاقة وتوثيق الشواهد والأدلة ، مؤكدا أن هذا التقرير الذي تشهره منظمة حق اليوم يأتي استكمالا لاهتمام المنظمة بالوضع الحقوقي في شبوة التي سبق للمنظمة تقديم تقرير عنه في نوفمبر عام 2019م، شملت جرائم اغتيالات واختطافات وإخفاء قسري وسجون سرية واعتداءات وفوضى أمنية وابتزاز وعبث في كل مناحي الحياة.
وعقب ذلك قام فريق الرصد والنزول الميداني للمنظمة الى محافظة شبوة بتقديم شرح حول عملية النزول الميداني موضحا أن المنظمة وثقت في التقرير إحصائيات وبيانات وإفادات ضحايا وأسر الضحايا الذين تعرضوا للقتل والاغتيال والاعدامات خارج القانون وللإخفاء القسري والتعذيب والقصف العشوائي الإجرامي والاعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت في شبوة من قبل سلطة المحافظ الإخواني السابق محمد صالح بن عديو والقوات الأمنية والعسكرية الموالية لحزب الإصلاح الإخواني والعصابات الإرهابية والمسلحة، وجرائم وانتهاكات ارتكبت قبل وأثناء وبعد محاولة الانقلاب والتمرد من قبل القوات الأمنية والعسكرية الموالية لحزب الإصلاح الإخواني وحلفائها من العصابات الإرهابية والمسلحة في شبوة ، إضافة الى رصد وتوثيق الجرائم التي ارتكبتها المليشيات الحوثية في مديريات بيحان الثلاث، موضحا أن فريق النزول الميداني قد اجتهد وحرص كثيرا على اتباع شروط الرصد والتوثيق المهنية والتأكد من مصداقية المعلومات وأخذها من المعنيين بها رغم خطورة الوضع في شبوة والمخاطر والتهديدات التي مايزال يتعرض لها الناشطون الحقوقيون من قبل خلايا المتمردين والإرهابيين التي ماانفكت تنفذ جرائم الاغتيالات والتفجيرات الإرهابية في شبوة.

ثم قدم الباحثان والناشطان الحقوقيان الكاتب الأستاذ صالح علي الدويل باراس، والأستاذ أحمد عبدالله سعيد الهقل مداخلتين حول التقرير تطرقا فيها إلى جوانب متعددة في التقرير من الناحية الفنية والموضوعية وكذا دلالات ما احتوى عليه من معلومات لتقدير حجم الضرر الذي أصاب أهالي شبوة بسبب جرائم وانتهاكات حقوق الإنسان وعلاقة ذلك بما يشهده الوضع الراهن من تحشيدات واستهدافات مستمرة من خلال عملية التخادم بين مليشيات الحوثي والإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية المسلحة التي تستهدف الحياة المدنية في شبوة والوطن بشكل عام.

ثم فتح باب النقاش أمام الحاضرين وقدمت عدد من الأسئلة والاستفسارات حول التقرير وتم الرد عليها.

كما قدمت عدد من التعقيبات والإضافات التي أشارت في مجملها الى مهنية وشفافية محتوى التقرير وأهمية ما ورد في المداخلات المقدمة عنه من إضاءات وإضافات تحليلية .

وفي ختام المؤتمر الصحفي أصدر المشاركون فيه التوصيات التالية :

إلى الأعلى
Generated by Feedzy