اراء وكتاب

أنيس عوشان يكتب .. أحسنت أخي المحافظ..

* التوجيهات التى أصدرها اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية بمنع دخول القات الى حضرموت بشكل نهائي، يعد من التوجيهات الهامة في ظل هذه الظروف المعيشية واﻻقتصادية واﻻجتماعية والصحية الصعبة،لما للقات من
مضار على كل تلك النواحي الحياتية، ولما نعايشه من مضار حقيقية على أرض الواقع، فمن الناحية اﻻجتماعية فأن مضاره بادية للعيان من خﻻل التفكك اﻻسري وزيادة حاﻻت الطﻻق بسبب جري معيلها خلف الشجرة الخبيثة وترك أفراد اﻻسرة من دون حاجاتها اﻻساسية الضرورية ،المهم الحصول على حق القات ولو كان على حساب حقوق اﻻسرة من نساء وأطفال، كما ظهرت الكثير من المظاهر اﻻجتماعية السيئة فى المجتمع كاﻻحتيال والكذب و النصب والغش والخداع وغيرها من تلك المظاهر السيئة حيث بدأت صورة اﻻنسان الحضرمي المعروف عنه باﻻمانة والصدق واﻻخﻻق الحميدة تهتز فى نظر اﻵخرين نتيجة لتلك المظاهر السيئة والتى تفشت بشكل كبير مع وجود هذه النبته الشيطانية،أما من الناحية اﻻقتصادية للأسف فأن الوضع متدهور والعملة تنخفض قيمتها الشرائية كل اليوم والاسعار دائما الى اﻻعلى والشاطر من يستطيع بالكاد ان يفي بمتطلبات اﻻسرة اﻻساسية و الضرورية وفى حدها الادني وبذلك فمن أين للواحد الشقيان أن يوفر قيمة التخزينة كل يوم، حتى ولو كان الواحد مقتدر من الناحية المادية فأن البعض من العلماء والدعاه أدخل ذلك فى باب التبذير المنهي عنه من قبل اﻻسﻻم والمبذرين وصفهم القرآن الكريم بأخوان الشياطين،أما من الناحية الصحية فالكثير يعرف مضاره والتى تحدث عنها اﻻطباء والمختصون منها على سبيل المثال انه يحتوي على مادة منبهه وأدرجتها منظمة الصحة العالمية ضمن المواد المخدرة المحظورة وكذا من مضاره أنه يسبب فقدان الشهية واﻻمساك وغيرها من اﻻمراض التى ﻻتسعفني هذه العجاله بسردها جميعاً،من هنا كانت تلك التوجيهات كما أسلفت من قبل الأخ المحافظ هامه وسوف تحدث أن شاء الله فارقا فى على كل تلك الصعد التى ذكرها بأتجاه نهضة حضرموت اﻻقتصادية واﻻجتماعية وأستغﻻل طاقاتها المعطلة بسبب تلك الشجرة الخبيثة، فعلى الجميع أن يتعاون مع هذه التوجيهات لتكون ملموسة على ارض الواقع ، ونقول للأخ المحافظ أحنست فى أصدارك هذه التوجيهات التى سوف تحفظ الشباب واﻻسر وسوف تعود تلك الصورة المشرقة للأنسان الحضرمي،وفى الختام أتمنى من أخواني الذين أبتلوا بهذه الشجرة الخبيثة أن ينتهزوا هذه الفرصة للأقﻻع عنها ولعلها مناسبة مواتية مع هذه التوجيهات للاخ المحافظ لزيادة الإرادة والعزيمة وصدق النية والهمه فى تركها نهائياً دون رجعه فى ظل مايجتاح العالم من وباء كورونا حفظنا وإياكم جميعاً،فلله اﻻمر من قبل ومن بعد..

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى