اخبار عربية ودولية

تقرير: وفيات كورونا في إيران قد تصل 3.5 مليون

نداء حضرموت -متابعات

حذر تقرير أعده علماء بجامعة شريف التكنولوجية بإيران، من أن يصل عدد وفيات كورونا في البلاد إلى 3.5 مليون شخص في حال عدم تطبيق الحجر الصحي وتجاهل الشعب تعليمات الوقاية من الفيروس.

ونشر موقع “تين” الإخباري الإيراني، التقرير الذي أعده فريق من علماء الجامعة برئاسة البروفيسور “علي نقي مشايخي”.

ويقدم التقرير 3 سيناريوهات للتأثيرات المحتملة لتفشي كورونا في إيران، الأول “أفضل السيناريوهات” ويتضمن تطبيق الشعب للحجر الصحي وتعليمات الوقاية من الفيروس بحذافيرها.

وحسب هذا السيناريو، فإنه “في حال بلغت نسبة العزل بين أفراد الشعب 80%، فمن المتوقع أن تبلغ حصيلة الإصابات بكورونا في الأيام الأولى من أبريل/نيسان -الذي سيصل فيه الوباء ذروته- إلى نحو 120 ألفا، والوفيات إلى 12 ألفا”.

أما السيناريو الثاني، “في حال عدم تطبيق الحجر الصحي بالشكل المطلوب، واستمرار التواصل بين أفراد الشعب بنسبة 50%، فمن المنتظر أن ترتفع حصيلة الإصابات بكورونا في الفترة المذكورة إلى نحو 300 ألف والوفيات إلى نحو 110 آلاف”.

أما السيناريو الثالث وهو أسوأ السيناريوهات، فيتناول عدم تطبيق الحجر الصحي، وعدم التزام الشعب بتعليمات الوقاية من كورونا.

ووفق هذا السيناريو فمن المتوقع أن يتفاقم الوضع الصحي في المجمتع، ويصل سرعة انتشار الفيروس إلى مستوى 65%.

ومن المنتظر أن تمتد فترة ذروة الوباء حتى نهاية مايو/أيار المقبل، ويبلغ عدد الإصابات بكورونا إلى نحو 4 ملايين والوفيات إلى 3.5 مليون تقريبا.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أن حصيلة الوفيات بسبب كورونا ارتفع إلى أكثر من 1192 والإصابات إلى 17 ألفا و361 إصابة.

وحتى الأربعاء، أصاب “كورونا” نحو 215 ألف شخص في 170 بلدا وإقليما، توفي منهم نحو 8900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى