محليات

انتقالي حضرموت يصدر بيانا مؤيدا لخطاب الرئيس القائد عيدروس الزبيدي

نداء حضرموت – المكلا


أصدرت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية لقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت بيانا ، عبرت فيه عن تأييدها الكامل والمطلق لخطاب الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المُسلحة الجنوبية ، الذي ألقاه مساء اليوم الأربعاء ، وما حمله من توجيهات ومضامين ، وأعلن فيه حالة الطوارئ على امتداد كل محافظات الجنوب من اليوم ..كما وجه قواتنا المسلحة الجنوبية برفع الجاهزة القتالية ورفع حالة الاستنفار والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار وإثارة القلاقل في جنوبنا الحبيب .
نص البيان :
تعلن الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت عن تأييدها الكامل والمطلق لتوجيهات ومضامين خطاب الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المُسلحة الجنوبية ، الذي ألقاه مساء اليوم الأربعاء ، وأعلن فيه حالة الطوارئ على امتداد كل محافظات الجنوب من اليوم ..كما وجه قواتنا المسلحة الجنوبية برفع الجاهزة القتالية ورفع حالة الاستنفار والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار وإثارة القلاقل في جنوبنا الحبيب …وما إلى ذلك من توجيهات ومهام شملت أيضا التشديد على الأشقاء بضرورة استكمال دورهم العروبي ..
أننا ومن منطلق المسئولية القيادية التي نتحملها فوق أعناقنا في محافظة حضرموت نعلن تأييدنا الكامل والمطلق لكل ماتناوله خطاب الاخ الرئيس القائد من توجيهات وأوامر ومهام ..ونجدد العهد لقيادتنا السياسية متمثلة بالاخ الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي و رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بأننا كقيادة وأعضاء وأنصار للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت لن تجدونا الا كما عهدتمونا جنودا مخلصين للمبادئ والقيم التي آمنا بها في استعادة حقنا المشروع في التحرير والاستقلال وإقامة الدولة الجنوبية الفيدرالية الجديدة ، كما نجدد العهد لشعبنا العزيز في عموم محافظات الجنوب وهو يواجه اليوم هذه الحرب الممنهجة والمدمرة لاستقراره المعيشي والنفسي وهذه الهجمة الشرسة التي تشن على شعبنا في حضرموت من القوى التي تسعى لزيادة الاحتقان الشعبي في المحافظة ، حتى يحصل الاصطدام المباشر بين أفراد قوات النخبة الحضرمية وبين شبابنا المقاوم لكل هذا الباطل الممارس ضد حياة واستقرار أهلنا ، أنهم يظنون أنهم بهذا الاصطدام سيحققون مبتغاهم في خلخلة الصف الحضرمي الذي أعلن باغلبيته وقوفه خلف المجلس الانتقالي الجنوبي ومشروعه التحرري الاستقلالي .
ياجماهيرنا الصابرة الصامدة :
نجدد العهد لشعبنا الكريم الصامد والصابر بأننا كقيادة وأعضاء لن نكون الا في صف شعبنا ومع ارادته في حقه المشروع في العيش بكرامة واعتزاز رافضين كل هذه الإجراءات التي تمارسها سلطة من تسمى الشرعية في حضرموت في عدم توفير ابسط مقومات الحياة من خدمات كهرباء وغاز وتدني مريع لمستوى حياة شعبنا وأتدني مستوى الأجور.
أننا اذ نصدر هذا البيان السياسي في هذه اللحظات لاننسى أن نتقدم بالتعازي القلبية الحارة لذوي الشهداء الذين سقطوا هذا المساء برصاص غادر ، نتقدم إلى أهاليهم وذويهم بخالص العزاء ، سائلين الله أن يتقبلهم شهداء عنده .. وأن يمن بالشفاء العاجل لكل من سقط جريحا في هذه الأحداث الأخيرة التي شهدتها ارضنا الحضرمية سوى من شبابنا أو من قوات النخبة الحضرمية .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الشفاء العاجل لجرحانا
الحرية لمعتقلينا
وعاشت حضرموت
وعاش الجنوب حرا ابيا كريما .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت

أحدث الأخبار

إلى الأعلى