رياضة

كواليس حصول صلاح على شارة القيادة لمنتخب #مصر

نداء نيوز – متابعات

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، عبر صفحته الرسمية، منح شارة قيادة المنتخب المصري للاعب ليفربول، محمد صلاح، بقرار من المدير الفني للمنتخب حسام البدري.

وأضاف بيان الاتحاد أن القرار جاء بعد إبلاغ البدري اللاعبين الذين يسبقون صلاح في الأقدمية والذين ساندوا هذه الخطوة.

كواليس الاختيار

ويوضح المتحدث الإعلامي للمنتخب المصري، شادي الجيلاني، كواليس اختيار صلاح قائدا لمنتخب الفراعنة.

يقول الجيلاني لموقع سكاي نيوز عربية: “كان الجهاز الفني للمنتخب يبحث عن لاعب يتواجد بشكل دائم مع المنتخب، ليكون قائدا للفريق، لأن الفترة الأخيرة حمل (شارة القيادة) أكثر من لاعب”.

ويضيف الجيلاني: “يمكنا القول إننا نريد قوام ثابت للمنتخب، وكان البدري يريد أن يكون هناك قائد ثابت لهذا الجيل يشبه أحمد حسن مع الجيل السابق”.

كما يوضح المنسق الإعلامي للمنتخب المصري أن صلاح كان له دور قيادي داخل الفريق، خلال المعسكرات السابقة: “صلاح يملك تأثير قوي على زملائه، ومحبوب من الجميع، وسيتولى رفقة بقية كبار اللاعبين بالمنتخب مهمة تحفيز وتشجيع الفريق، من أجل تحقيق نتائج إيجابية في المباريات المقبلة”.

ويتابع الجيلاني: “مع كل معسكر للمنتخب، كانت شارة القيادة حديث الإعلام والجمهور، لذا قررنا أخذ قرار نهائي بشأنها منعا لحدوث أي خلاف بين اللاعبين”.

ويؤكد الجيلاني في ختام تصريحاته، أن حسام البدري تناقش مع اللاعبين حول هذا القرار خلال هذا الأسبوع، ولاقى قبولا كبيرا من كل عناصر الفريق، “الجميع لديهم هدف واحد، وهو عودة المنتخب المصري إلى منصات التتويج من جديد”.

جدير بالذكر، أن المنتخب المصري حجز مقعدًا في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة، المقرر إقامتها في الكاميرون عام 2022.

مهام القائد

من جانبه، يقول اللاعب الدولي السابق شادي محمد، أحد القادة التاريخيين للنادي الأهلي المصري، إن الجيل الحالي خسر وجود قائد داخل أرض الملعب، مؤكدا على أهمية دور “كابتن الفريق”، لأنه بمثابة نسخة مصغرة من المدير الفني في المستطيل الأخضر.

ويضيف محمد لموقع سكاي نيوز عربية: “الكابتن هو حلقة الوصل بين الجهاز الفني والفريق، كما أنه يوجه اللاعبين للحفاظ على تعليمات المدرب، وفي حالة حدوث أي مشكلة، يتواصل اللاعبون معه أولا، وهو الذي يتواصل مع الجهاز الفني للتعبير عن مطالب زملائه، والقائد هو الذي يمنع بقية عناصر الفريق من الوقوع في “معارك كروية” داخل المستطيل الأخضر، خاصة إذا كان اللقاء أمام فريق جماهيري منافس أو نهائي بطولة، لأن تلك المناسبات هي التي تشهد عديد من المناوشات بين اللاعبين”.

ويختتم اللاعب الدولي السابق تصريحاته ناصحًا قائد المنتخب المصري في الفترة القادمة: “عليك أن تبث في اللاعبين روح المنافسة من جديد، وأن تساعدهم على بذل كل نقطة عرق من أجل الوصول إلى منصات التتويج مجددًا، وحصد بطولة تثبت أقدام الجيل الحالي”.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى