محليات

الانتقالي يناقش خروقات الحكومة المستمرة لاتفاق الرياض ويقف أمام عمليات الاغتيال في وادي حضرموت

نداء حضرموت – خاص

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي صباح يوم الأحد، اجتماعها الدوري، برئاسة الأمين العام الأستاذ أحمد حامد لملس، القائم بأعمال رئيس المجلس. 

ووقفت الهيئة أمام المستجدات بالساحة الجنوبية والتي تضمنها التقرير التحليلي الشهري لمركز دعم صناعة القرار، وفي مقدمتها عمليات التجنيد والتحشيد التي تقوم بها العناصر الإخوانية في الحكومة اليمنية والتي تدفع نحو المواجهة العسكرية. 

وناقش الاجتماع الخروقات المستمرة لاتفاق الرياض من الحكومة اليمنية، والتي وصلت إلى حد اتخاذها الاجراءات المخالفة للاتفاق وليس لعرقلة تنفيذه، والتي شملت كافة التعيينات في مكامن أجهزة الدولة المركزية المحلية في كافة المحافظات وتأسيس تشكيلات عسكرية وأمنية جديدة بعد توقيع الاتفاق بخلاف أحكامه. 

ووقفت الهيئة أمام التصعيد الإخواني في محافظة حضرموت الوادي، وأبين، وشبوة، وكذا عمليات الاغتيال والاعتقال للنشطاء الجنوبيين واستخدام التنظيمات الإرهابية لتنفيذ هذه المخططات. 

وحذرت الهيئة من التمادي في اختبار صبر الشعب الجنوبي  على هذه الممارسات والأعمال، مطالبة التحالف العربي بالتدخل العاجل وإلزام الطرف الآخر على التراجع عن هذه الممارسات العدائية التي تدفع بالأمور نحو المواجهة. 

وفي نهاية الاجتماع وقفت هيئة الرئاسة، أمام التقارير الأسبوعية الدورية لأنشطة الجمعية الوطنية والأمانة العامة، والقيادات المحلية بالمحافظات، ووحدة شؤون المفاوضات بالمجلس الانتقالي، واتخذت عددا من الاجراءات اللازمة بشأنها.

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى