محليات

مدير عام تريم يدعو إلى وقف قتل الأبرياء بالوادي ويناشد الجميع بالتصدي له

نداء حضرموت – خاص

طالب مدير عام تريم المستشار القانوني خالد عوض هويدي بعقد جلسة إستثنائية للمكتب التنفيذي بالوادي والصحراء بقيادة الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري وذلك لضرورة وقف نهر الدم الذي يجري في وادي حضرموت والذي يذهب فيه عشرات القتلى بدون سابق أمر أو رد صريح ورادع.

ودعا مدير عام تريم المكتب التنفيذي بالوادي بإقامة وقفه إحتجاجيه لأعضاء المكتب التنفيذي أمام المجمع الحكومي بسيؤن يُطالب فيها المكتب التنفيذي بسرعة تنفيذ قرار رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي والذي ينص على تجنيد قوة أمنية من أبناء الوادي والصحراء قوامها 3000فرد بكافة العتداد العسكري وضرورة تسهيل الدعم السعكري واللوجستي لهذا الأمر.

وأكد المدير العام لتريم المستشار القانوني خالد عوض هويدي أن حالات القتل وإقلاق السكينة العامة بالوادي والصحراء هي ظاهرة منسق لها ومرتب تهدف لجعل وادي حضرموت مسرح للدماء وتصفية الحسابات الخاصة لدى هوامير الدم والفساد وليس كل الحالات ثأر أو غيرها مما يروج لها عبر وسائل الأعلام.

وشدد على المواطنين بوادي حضرموت بالدعوى للمطالبة بحقهم المشروع في توفير الأمن والأمان والذي لن يأتي الإ عبر تنفيذ قرار رئيس الجمهورية بخصوص تجنيد 3000من أبناء الوادي والصحراء.

موكداً بأن جرائم الاغتيالات والعصابات المنظمة والعارضة لاتحتاج الي ثكنات عسكرية كبيرة بل تحتاج وفق المنهجية العسكرية والامنية الي عمل استخباراتي وقوة خاصه لانجاز المهام وفي ظل تعميق الشرخ المجتمعي بين اطياف الوطن بسبب فساد المنظومة السياسية المسابقه القت بضلالها على نفوس كل الساكنين في هذا الوطن ولذا يصعب على التشكيلات العسكرية المتواجده ان تلقى تجاوب من المواطن العادي الذي هو أصلا أساس المعلومة مطالبا في هذة المرحلة ان تدعم اجهزة الامن وان تنمي العمل الميداني للتحريات بشكل مكثف وان تكون عناصر خاصة وكذا تشكيلات الامنية الخاصه من قوات المهام الخاصة بالأمن وانتشار دوريات النجدة على الطرقات والمداخل المخارج الرئيسية للمدن وباذن الله سوف يحقق نجاحات كبيرة للحد من هذا لانفلات.

وأختتم المدير العام مناشدته لكل الطيف الحضرمي لوقوف مع محافظ محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني ووكيل محافظة حضرموت بالوادي والصحراء الأستاذ عصام بن حبريش ووكيل أول حضرموت المقدم عمروبن حبريش ومن اجل تحقيق تنفيذ قرار رئيس الجمهورية بسرعةتنفيذه من قبل وزير الداخلية والدفاع ورئيس الوزراء بضرورة الوقوف على ملف الأمن بالوادي والصحراء وحمله على محمل الجد مبينا أن الوادي يرزح تحت عصابات القتل الممنهج والدمار المخطط له الذي يروح بسببه الأبرياء بالوادي والصحراء م مؤكداً أن صبر الحضارم لن يطول حيال الأنفلات الذي تشهده مدن وادي حضرموت.

انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الأخبار

إلى الأعلى