محليات

إدارة المراسم في الأمانة العامة تختتم دورة فنون المراسم والعلاقات العامة لكادر انتقالي العاصمة عدن

نداء حضرموت – عدن

اختتمت إدارة المراسم في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الخميس، الدورة التدريبية التخصصية في “فنون المراسم والعلاقات العامة” التي نظمتها الإدارة واستهدفت كوادر القيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن على مدى يومين، بحضور المحامية نيران سوقي عضو هيئة رئاسة المجلس، نائب رئيس الجمعية الوطنية.

وتحدثت المحامية نيران سوقي بكلمة في ختام الدورة، أكدت فيها على أهمية هذه الدورة في تعزيز العمل التنظيمي وإظهاره بالمظهر اللائق، خاصة في الفعاليات الرسمية، كونها تعكس مدى استيعاب أهمية الأحداث الرسمية وكيفية التعامل معها.

وتمنت سوقي للمشاركين في الدورة التوفيق والنجاح في الاستفادة مما قُدم لهم وتطبيقه على أرض الواقع بالشكل المطلوب لإظهار القدرات التنظيمية للكادر والتي تعتبر المراسم واجهة واضحة لقدرات هذا الكادر، مؤكدة اهتمام المجلس وحرصه على تدريب وتأهيل كوادره للقيام بمهامهم بالكفاءة المطلوبة.

وفي اليوم الأخير للدورة، قدم الأستاذ علي العزاني رئيس إدارة المراسم في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي شرحاً عن الجوانب العملية للمراسم على المستوى الميداني، ومايفترض أن يقوم به ضابط وفريق المراسم في الفعاليات والمشاركات، وماعليه القيام به قبل يوم الفعالية وخلالها.

وتناول اليوم الختامي للدورة عدة أمثلة عملية عن أنواع الفعاليات ودور فريق المراسم فيها، متضمنة مواقع الشخصيات بحسب صفاتهم والأولويات للمراسم فيها، وكيفية التصرف للترتيب لتلك الفعاليات.

وشملت الدورة شرحا للمظهر واللبس والسلوك المفترض اتباعه بحسب نوع الفعالية وصفة المشاركين فيها، وكذا الترتيبات المتعلقة بأدوات وفقرات الفعالية وعلاقة فريق المراسم بها، بالإضافة إلى مراسم استقبال الشخصيات الهامة وكيفية تطبيق قواعد الزيارات الرسمية واللقاءت والاجتماعات ذات العلاقة بعمل المراسم، وكذلك المعايير الرسمية المفترض تطبيقها في الأحداث الهامة ذات الأولوية.

وشهد اليوم الختامي فتح باب النقاش بين المتدربين والمدرب، حيث عبروا عن شكرهم وسعادتهم بهذه الدورة ومدى الفائدة والاستفادة التي اكتسبوها مما تم تقديمه لتكون حافزا وداعما لهم في عكس ماتدربوا عليه على أرض الواقع.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى