اخبار عربية ودولية

معلومات تهمك عن فقر الدم بسبب نقص الحديد

نداء نيوز- ترجمة أ.د. سحر طلعت

فقر الدم أو الأنيميا، هي حالة نقص خلايا الدم الحمراء الكافية لحمل الأكسجين لأنسجة الجسم، ما يسبب الشعور بالتعب وضيق النفس. ونقص الحديد من أكثر أسباب فقر الدم شيوعاً، ويمكن علاج الحالة بمكملات الحديد، فما هي أعراض هذا الاضطراب وأسبابه وعلاجه؟

* أعراض نقص الحديد في الجسم

في البداية قد تكون حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد خفيفة جداً بشكل لا يُلاحظ، ولكن مع تزايد شدة النقص، وازدياد حالة فقر الدم سوءًا، تتضاعف الأعراض والعلامات.

  1. التعب الشديد.
  2. الشحوب.
  3. الضعف.
  4. ضيق التنفس.
  5. آلام الصدر.
  6. التهابات متكررة.
  7. الصداع.
  8. دوخة أو دوار.
  9. برودة اليدين والقدمين.
  10. التهاب أو تقرح اللسان.
  11. هشاشة الأظافر.
  12. تسارع ضربات القلب.
  13. ضعف الشهية.
  14. وخز أو خدر في القدمين.

* أعراض نقص الحديد أثناء الحمل

خلال فترة الحمل، يتضاعف الاحتياج للحديد، فإذا لم يكن هناك مخزون كافٍ من الحديد، ولم تحصل الحامل على ما يكفي من الحديد خلال فترة الحمل، فقد تصاب بفقر الدم، ومن علاماته:

  1. تعب وضعف شديد.
  2. الشحوب.
  3. الإصابة بخفقان القلب.
  4. ضيق التنفس.
  5. الشعور بالدوخة أو الدوار.

وإذا كانت الحامل تعاني من فقر الدم البسيط فقد يوصي الطبيب بتناوُل مكمل غذائي يحتوي على الحديد، وقد تحتاج الحالات الشديدة للحقن الوريدية أو لنقل الدم.

وتوصى الحوامل بتناول 27 ملغ يوميا من الحديد، والذي يوجد في الكثير من الأطعمة، مثل: اللحوم الحمراء، الدجاج، البيض، الزبيب، بذور اليقطين، السبانخ، الشوكولاتة الداكنة، الفستق، الفاصولياء السوداء، العدس. ومن أجل زيادة امتصاص الحديد، ينصح بتناولها مع أطعمة أو مشروبات تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي.

* أعراض نقص الحديد عند الأطفال

تحتاج أجسام الأطفال لكمية ثابتة من الحديد للمساعدة في نموهم وتطورهم، فالحديد هو أحد العناصر المهمة لنمو الطفل، وقد تتضمن علامات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وأعراضه لدى الأطفال، ما يلي:

  1. الشحوب.
  2. الإرهاق.
  3. بطء النمو والتطور.
  4. ضعف الشهية.
  5. التنفس السريع غير الطبيعي.
  6. حالات عدوى متكررة.

* عوامل الخطورة لفقر الدم بسبب نقص الحديد

  1. الأطفال الخدج.
  2. الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ولم تُقدم لهم أغذية مكملة بعد عمر 6 أشهر.
  3. الأطفال الذين يشربون الحليب غير المدعم بعنصر الحديد.
  4. الأطفال الذين لديهم مشكلات صحية معينة، مثل العدوى المزمنة أو النظم الغذائية المقيدة.

وتتعرّض المراهقات كذلك لخطر نقص الحديد بصورة أكبر، لأن أجسامهن تفقد الحديد خلال فترة الحيض، ويوصى بزيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد.

* أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد

تتضمن أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد ما يلي:

  • فقد الدم المزمن

فقد الدم المزمن، سواء من الحيض الشديد المتكرر، أو من القرحة الهضمية، أو ورم بالقولون، أو سرطان القولون والمستقيم، أو حدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد. 

  • نقص الحديد في النظام الغذائي

يحصل الجسم بشكل منتظم على الحديد من الطعام الذي تتناوله. فإذا استهلكت كمية قليلة جدًا من الحديد، فمع الوقت قد يعاني الجسم من نقص الحديد. تتضمن أمثلة الأطعمة الغنية بالحديد، اللحم والبيض والخضروات ذات الأوراق الخضراء والأطعمة المعززة بالحديد. وللنمو المناسب، يحتاج الرضع والأطفال إلى الحديد في نظامهم الغذائي أيضًا.

  • عدم القدرة على امتصاص الحديد

الاضطرابات المعوية، مثل الداء البطني، تؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص المواد الغذائية من الطعام المهضوم، ومنها الحديد.

  • الحمل

تزداد الاحتياجات للحديد أثناء الحمل، وإذا لم تحصل الحامل على احتياجاتها المتزايدة فإنها تصاب بفقر الدم.

* عوامل الخطورة 

هذه المجموعات من الأشخاص لديهم خطورة زائدة لحدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد:

  • النساء.. نظرًا لأن النساء يفقدن الدم أثناء الطمث.
  • الرضع والأطفال.. خاصةً الأطفال منخفضي الوزن أو المبتسرين، والذين لا يحصلون على الحديد الكافي من حليب الأم أو الغذاء البديل عن الحليب، معرضون لخطر فقر الدم بسبب نقص الحديد. 
  • النباتيون.. أكثر عرضة لخطر فقر الدم بسبب نقص الحديد.

* مضاعفات فقر الدم بسبب نقص الحديد

الحالات الخفيفة لا تكون مصحوبة بالمضاعفات، وتظهر المضاعفات التالية مع الحالات الشديدة:

  • مشكلات في القلب: سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، وقد يؤدي هذا إلى تضخم القلب وفشله.
  • مشاكل أثناء الحمل: مثل الولادة المبكرة وولادة أطفال قليلي الوزن.
  • مشكلات النمو: فقر الدم يؤدي لتأخر النمو، وقابلية الإصابة بالعدوى.

* تشخيص فقر الدم بسبب نقص الحديد

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات التالية:

  1. حجم خلية الدم الحمراء ولونها: في حال فقر الدم بسبب نقص الحديد تكون خلايا الدم الحمراء أصغر وشاحبة اللون.
  2. مكداس الدم hematocrit: هي النسبة المئوية لحجم الدم المتكون من خلايا الدم الحمراء. والنسب الطبيعية تراوح بشكل عام بين 34.9 إلى 44.5 بالمئة للنساء البالغات، وبين 38.8 إلى 50 بالمئة للرجال البالغين. قد تتغير القيم حسب السن.
  3. الهيموغلوبين: يشير انخفاض مستويات الهيموغلوبين عن الطبيعي إلى الإصابة بفقر الدم. يكون النطاق الطبيعي لمستوى الهيموغلوبين بين 13.5 إلى 17.5 غراماً من الهيموغلوبين لكل دِيسيلِتر من الدم للرجال، وبين 12.0 إلى 15.5 غم/ديسل للنساء. يختلف النطاق الطبيعي للأطفال حسب السن والجنس.
  4. – الفريتين: يساعد هذا البروتين على تخزين الحديد في الجسم، وانخفاض الفريتين يُشير إلى انخفاض مستوى الحديد المُخزن بالجسم.
  • فحوصات أخرى
  1. التنظير الداخلي: لاكتشاف ما إذا كان هناك نزيف داخلي.
  2. منظار القولون: لاستبعاد وجود مصادر نزيف معوية بالداخل.
  3. التصوير بالموجات فوق الصوتية: للبحث عن سبب النزيف أثناء الحيض.

​* علاج فقر الدم بسبب نقص الحديد

  • مكملات الحديد: تتوافر في صورة أقراص للبالغين، أو سائل للأطفال.. ويفضل تناول الحديد على معدة فارغة لتسهيل الامتصاص، ومع فيتامين سي، وينصح بتجنب مضادات الحموضة لأنها تعيق امتصاص الحديد. وتسبب مكملات الحديد الإمساك، وتغير لون البراز إلى الأسود. وقد تحتاج إلى تناول مكملات الحديد لعدة أشهر.
  • في حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الشديد، فقد يصف الطبيب الحديد عبر الوريد.
  • علاج أسباب نقص الحديد: سواء علاج غزارة الطمث، أو علاج القرحة الهضمية، أو أي أسباب أخرى تؤدي للنزيف.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى