محليات

الإدارة السياسية بتنفيذية انتقالي حضرموت تنظم لقاءً تشاورياً لمديري الإدارات بمديريات الساحل

نداء حضرموت – المكلا

أقامت الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، اليوم السبت، بمقر الهيئة بالمكلا ، اللقاء التشاوري الأول لمديري الإدارات السياسية بالهيئات التنفيذية للقيادات المحلية للمجلس في مديريات الساحل.

وفي اللقاء تحدث رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، بكلمة تطرق فيها إلى ما تشهده الساحة الجنوبية من تحركات، وتحديات ومصاعب تفرضها قوى معادية لأهداف ثورتنا الجنوبية .

وعدد بن الشيخ أبوبكر النجاحات التي تحققت لشعبنا الجنوبي وقضيته، منذ تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيرا إلى أن تلك النجاحات، نقلت قضية الجنوب من المستوى المحلي إلى المجتمع الدولي، حيث فتح المجلس مكاتب للتمثيل فيما يصل إلى 28 دولة حول العالم، من بينها دول أعضاء في مجلس الأمن، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وروسيا، ودول الاتحاد الأوروبي، والكثير من بلدان العالم، المؤثرة في صنع القرارات الدولية.

وكان مدير الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية بالمحافظة عمر حمدون، قد رحب في مستهل اللقاء بمديري الإدارات السياسية المشاركين في اللقاء، مؤكداً على أهمية التواصل وعقد مثل هذه اللقاءات التشاورية في تطوير أداء الإدارات والارتقاء بعملها، وبلورة رؤية سياسية وطنية تعزز الانتصارات العسكرية لمقاومتنا وجيشنا الجنوبي، وتكون قادرة على مواجهة تحديات المرحلة ومسايرة متطلباتها .

واستعرض رئيس قسم التواصل الداخلي بالإدارة السياسيةعمر القطيني، ما يجب أن تضطلع به الإدارات السياسية بالمديريات من أنشطة ومهام، تتطلب تنشيط الهممم والمتابعة المستمرة لما يدور من أحداث وتقييمها، بما يضمن رفع وتعزيز مستوى الأداء السياسي لأعضاء القيادات المحلية وجماهير شعبنا في مختلف المديريات.

بعد ذلك فُتح باب النقاش للمشاركين، الذين قدموا في مداخلاتهم الكثير من الأفكار والآراء القيمة، وحددوا الصعوبات والعراقيل ، التي تعيق نشاطات إداراتهم.

وخرج اللقاء بجُملة من التوصيات التي من شأنها أن تعزز من دور الإدارات السياسية في المديريات وتمكنها من أداء وظيفتها ومهامها .

أحدث الأخبار

إلى الأعلى