رياضة

“فضيحة” بيكيه وغريزمان.. تفاصيل مشينة أثناء لقاء سان جرمان

نداء حضرموت – متابعات

دخل المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان والمدافع الإسباني جيرارد بيكيه في مناقشة محتدمة على أرض ملعب كامب نو، الثلاثاء، عندما كانت لوحة النتائج لا تزال تعكس التعادل 1-1 في مباراة برشلونة الإسباني أمام فريق باريس سان جرمان الفرنسي، والتي انتهت 4-1 لصالح الباريسيين.

وعندما كانت النتيجة التعادل بهدف بمثله في المباراة، كان باريس سان جرمان، في ذلك الوقت، قد بدأ بالفعل في الإصرار على اللعب في الجناح الأيسر، حيث شكل كيليان مبابي لايفن كورزاوا كل المخاطر على دفاع برشلونة.

وبعد عدة هجمات متتالية من قبل فريق باريس سان جرمان، انفجر قلب الدفاع جيرارد بيكيه وخاطب زملائه في الفريق على هذا النحو: “فلنقم باستحواذ طويل، تبا!، اللعنة على ذلك، إننا نعاني، هيا!”.

المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان لم يعجبه تعليق زميله بيكيه وحثه على الهدوء: “اهدأ”، لكن اللاعب صاحب القميص 3 في برشلونة، العائد للتو من الإصابة، لم يصمت وظل يوجه بقية زملائه من أجل أن يقللوا الخطر الذي تسبب به مبابي وكورزاوا، قائلًا: “يا للعنة، ليس هناك أي استحواذ طويل”.

وهنا طلب غريزمان، مرة أخرى، من بيكيه التحفظ والهدوء، قائلًا له: “جيري (جيرارد)، الآن، اهدأ!”، وعندما لم يتوقف المدافع، التفت إليه الفرنسي مرة أخرى، قائلًا له: “تبا لك”.

في تلك اللحظة، انفجر بيكيه أكثر، وأصدر أمرًا جديدًا للاعبين الأساسيين ورد على غريزمان: “لا، تبًا لك أنت!، نحن نعاني، ونحن في هذه المعاناة من 5 دقائق!”.

كان قلب الدفاع بيكيه يحذر بالفعل مما سيأتي، على الرغم من حقيقة أنه في ذلك الوقت كان التعادل 1-1 هو الظاهر على لوحة النتائج، ولكن كان باريس سان جرمان يتفوق على برشلونة، وأخيرًا، كان الشوط الثاني باريسيًا ونتيجة 1-4 أصبحت أسوأ كابوس للبلوغرانا.

يذكر أن جيرارد بيكيه (34 عاما) عاد للتو من الإصابة التي تعرض لها أمام أتلتيكو مدريد والتي أبعدته عن المشاركة لعدة أسابيع مع فريق المدرب رونالد كومان.

لكنه تمكن من المشاركة في آخر مران للفريق قبل المباراة ومن ثم المشاركة أساسيًا أمام فريق العاصمة الفرنسية، وتم استبداله من المباراة في الدقيقة 78 ودخل بديلًا له لاعب الوسط الإسباني ريكي بويغ، بينما انتظر أنطوان غريزمان لبضع دقائق ليخرج حيث حل المهاجم الدنماركي مارتين برايثوايت بديلًا له في الدقيقة 85.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى