محليات

رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت يتسلم بيان تأييد ومساندة من قبيلة آل سليمان الصيعري

نداء حضرموت – المكلا

تسلم الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بيان تأييد ومساندة للمجلس الانتقالي الجنوبي، من قبيلة آل سليمان بن حويلان الصيعري.
جرى ذلك خلال استقباله، بمكتبه بمقر الهيئة التنفيذية بالمكلا، اليوم الاثنين، الشيخ مبارك بن علي بن سعيد بن المهري، شيخ قبيلة آل سليمان بن حويلان الصيعري.

وعبر البيان عن تمسك القبيلة بالهوية الجنوبية، ورفضها القاطع لمشاريع الأقلمة اليمنية، التي تنادي بها بعض القوى المرتبطة بمصالح مع النافذين وناهبي الأرض والثروة.

كما عبر البيان عن رفضه لوجود قوات المنطقة العسكرية الأولى، مشيرا إلى أنها باتت مصدر تهديد خطير لحياة المواطنين، والسبب الرئيسي لجرائم الاغتيالات والانفلات الأمني المستمر .

وطالب الشيخ مبارك في اللقاء ، الذي حضره نائب رئيس الهيئة التنفيذية ، سالم أحمد بن دغار ، والدكتور حسن صالح الغلام العمودي، نائب رئيس الهيية لشؤون تنسيقية الجامعات، المجلس الانتقالي وقيادته المحلية في حضرموت بالوقوف إلى جانب مواطني المديريات الصحراوية، الذين يعانون شتى صنوف الظلم والاضطهاد من صلف قوات المنطقة العسكرية الأولى وألويتها المنتشرة في مناطقهم ومرابع سكناهم ومراعيهم.

وعبّرت قيادة انتقالي حضرموت عن إدانتها وشجبها لجريمة اغتيال نجل الشيخ مبارك، الشاب مبخوت ، في منطقة العبر ، العام الماضي من قبل أفراد يتبعون المنطقة العسكرية الأولى، داعية السلطة المحلية بالمحافظة وقوات التحالف العربي بحضرموت إلى الضغط على قيادة المنطقة واجبارها على تسليم الجناة لأيدي العدالة.

كما قيادة انتقالي حضرموت وقوفها ومساندتها لقبائل الصيعر وكل أبناء حضرموت، ودعمها اللا محدود لتحركاتهم السلمية الرافضة لتلك الانتهاكات والجرائم .

حضر اللقاء، الشيخ محمد كرامة بن مزروع الصيعري ، وعدد من أفراد القبيلة، زسعيد حامد بالطيف رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية رخية، وصالح الباشا مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى