محليات

متحدث الإنتقالي: لن نتسامح مع أي محاولة من جعل الإتفاق مدخلاً للمساس بتضحيات شعبنا وقضيته

نداء حضرموت – خاص

قال المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي عضو هيئة رئاسة المجلس أ.علي الكثيري في حديث له على قناة عدن المستقلة في برنامج زوم سياسي أن المجلس لايمكن أن يتعاطى مع تلك القرارات التي صدرت من الرئيس هادي، مؤكداً أن المجلس حدد في البيان الذي صدر مساء الأحد بأن هناك خطوات قادمة إذا لم يتم معالجة الخطأ الذي اُرتكب ومراجعة تلك القرارات وعدم تنفيذ إتفاق الرياض وتلك القرارات فردية وأحادية الجانب.

وأضاف بأن تلك القرارات جاءت لتنسف إتفاق الرياض وهذا الأمر الذي نرفضة تماماً ونحن متمسكون بتنفيذ الإتفاق، ولن نسمح بأن يحاول البعض بتجاوز هذا الاتفاق ويصدر مثل هذه القرارات أو يقدم على خطوات إنفرادية بعيداً عن أهداف الإتفاق.

وجدد الكثيري بأنه سيتم الاقدام على خطوات إذا لم يتم التعاطي بإيجابية من خلال معالجة ماحصل وأيضاً إذا لم يتم الدفع السريع بعملية إستكمال كامل بنود الإتفاق محذراً أنه أي تأخير في تلك الإجراءات ستفاقم الأوضاع إلى الأسوء.

وأشار إلى أن الامور بعد إتفاق الرياض ليست مثل ماقبل الإتفاق وينبغي من كل المؤسسات الشرعية في أن لاتتبنى أي خطوات إنفرادية بعيدً عن مضامين هذا الاتفاق، مطالباً الاشقاء في التحالف العربي أن يتحركوا بوقف هذه القرارات الإنفرادية التي تعطل أكثر من تعزيز الثقة مع شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأكد بأن المجلس الإنتقالي متمسك بإتفاق الرياض وتنفيذ كافة بنودة ، ولن يتسامح مع أي محاولة من الذين يجعلون إتفاق الرياض مدخلاً للمساس بتضحيات وأهداف الشعب وقضيته.

المصدر: نداء حضرموت + عدن المستقلة

أحدث الأخبار

إلى الأعلى