حوارات واستطلاعات

#تقرير…الإخوان يفتتحون ميناء قنا لتهريب السلاح والمخدرات

نداء حضرموت – خاص

يعد إفتتاح ميناء قنا خطرً كبير على الجنوب لاسيما أن الإفتتاح جاء بالتزامن مع اتفاق الرياض الذي يشكل ضربة قوية على إخوان اليمن حيث يعتبر إفتتاح الميناء تحدي وخرق واضح لإتفاق الرياض حيث انه تم بطريقة غير شرعية من قبل محافظ شبوة الموالي لجماعة الإخوان المسلمين “بن عديو“.

وذكر مراقبون أن ميناء قنا هو تكملة لمشروع كان يخطط له وزير النقل المخلوع صالح الجبواني لتهريب مرتزقة من تركيا وعتاد من قواعد القرن الأفريقي و تهريب الأسلحة والنفط .

بوابة إحتلال الجنوب

كتب الناقد السياسي “هاني البيض” مايحدث في شبوة هو محاولة لتغطية افلاس الشرعية من خلال مشاريع مشبوهة تدفع بها قوى الاسلام السياسي المتحالفة معها .

وأضاف أنه لايخرج عن نطاق مخطط إعادة إحتلال الجنوب ونهب ثرواته يمثل خطوة وعمل استفزازي لابناء الجنوب يهدد اتفاق الرياض وتحدي واضح لما يسمى حكومة مناصفة.

شبوة نموذج مشابه؟

وضج الناشط السياسي “محمد باحداد” التدخل التركي في ليبيا فتح شهية إخوان اليمن وأنقرة على السواء للبحث عن موطئ قدم في الجنوب.

وتابع على غرار التدخل في ليبيا الذي كانت مدينة مصراتة الساحلية التي يسيطر عليها الإخوان بوابته الأولى ومن هنا بدأت رحلة البحث عن نموذج مشابه في الجنوب تتمثل في ميناء بشبوة.

تحالف جديد بين الإرهاب والفساد

وأشار الإعلامي “نبيل الصوفي” الى أن سواحل شبوة التي كانت إمارات قاعدية ومنها موقع ميناء قنا تحررت عن طريق النخبة الشبوانية بدعم التحالف، حررتها وسلمتها لمحافظة شبوة.

وأضاف: أن بن عديو نفسه كان يقول هذا الكلام، وحين تمكن من الاتكاء على قوة عسكرية قدمت من مأرب أصبح في حرب مفتوحة ضد التحالف وضد النخبة، وأقام تحالفاً جديدًا بين الإرهاب والفساد.

ماذا يُراد من “قنا”؟

وذكر الناشط السياسي عضو الجمعية الوطنية الجنوبية “وضاح بن عطية” أهداف الإخوان من ميناء قنا والمخاطر التي يشكلها على الجنوب.

وعددها بشكل مرتب كالآتي.

١- تهريب مايريد تهريبه تنظيم الإخوان
٢- عقد صفقات مع الحوثي للتهريب
٣- خرق واضح لاتفاق الرياض وعدم اعتراف بالحكومة
٤- إدخال وقود رديء بدون فحص لان جهاز الفحص موجود بعدن والمكلا والحديدة فقط
٥- اختلاس أموال الدولة عبر شركة وهمية تدعى UZY

أحدث الأخبار

إلى الأعلى