رياضة

وفاة مفاجئة لمصارع أميركي شهير.. وزوجته تكشف السبب

نداء حضرموت – متابعات

توفي بطل المصارعة الحرة الأميركية “دبليو دبليو إي”، المعروف باسم برودي لي، وفق بيان صادم من اتحاد اللعبة.

وأعلن اتحاد “دبليو دبليو إي” للمصارعة الحرة الأميركية، وفاة برودي لي، الذي يعرف كذلك باسم لوك هاربر، عن عمر 41 عاما، الأحد.

وحذي لي بشعبية هائلة بين محبي اللعبة، خلال مسيرته، وكان من المخطط أن يستمر في مشوار جديد، بعد توقيعه مع منظمة “أول إليت ريسلنغ” الجديدة في مارس الماضي، والتي بدأت تستقطب عددا من المصارعين ذوي الشعبية الكبيرة.

وكشفت زوجة لي عن سبب وفاته، في بيان “مؤثر” على حسابها الرسمي بموقع إنستغرام، الأحد.

وكتبت: “مات اليوم زوجي وصديقي. لم أرغب في كتابة هذه الكلمات. قلبي مكسور. رآه العالم كمصارع شهير، لكنه كان أفضل صديق لي وزوج وأعظم أب قابلته على الإطلاق. لا توجد كلمات يمكن أن تعبر عن الحب الذي أشعر به أو كيف أنا محطمة الآن”.

وأضافت موضحة سبب الوفاة: “لقد رحل وهو محاط بأحبائه، بعد معركة شاقة مع مشكلة رئوية غير مرتبطة بفيروس كورونا المستجد. أشرف عليه أفضل فريق من الأطباء والممرضات في العالم وأحاطوه بحب ورعاية كبيرين”.

وعرف لي بأنه كان أحد أعضاء الفريق الشهير المكون من 3 أشخاص، الذي عرف باسم “عائلة وايت”، واتسموا بالقسوة واللهجة الأميركية الجنوبية في الحلبة، مما رفع شعبيتهم كثيرا.

واشتهر المصارع الراحل بقوته الجسدية الكبيرة وطوله الفارع، ولحيته الطويلة، وشخصيته الجريئة في الحديث.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى