محليات

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تواصل حملتها الإنسانية للحد من تداعيات البرد في مختلف المناطق النائية بحضرموت

نداء حضرموت – علي الجفري تصوير عبدالرحمن باحبارة

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حملتها الإنسانية لتوزيع خيام ايوائية وملابس شتوية وبطانيات منوعة على عدد من المناطق النائية بمديريات محافظة حضرموت وذلك في إطار الجهود الإغاثية التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من تداعيات البرد الشديد ودعم استقرار سكان هذه المناطق من البدو الرحل لتخفيف المعاناة اليومية عنهم من نقص مستلزمات الحياة الضرورية.

وتضمنت حملتها للأسبوع الثاني على التوالي توزيع (60) خيمة إيوائية على قريتين نائيتين بمحافظة حضرموت ومنها توزيع (30) خيمة إيوائية على اهالي منطقة بدش التابعة لمديرية الريدة وقصيعر، وعدد (30) خيمة إيوائية و (120) ملابس شتوية منوعة على اهالي منطقة يون التابعة لمديرية حجر، ويعيش سكان هذه المناطق التي تبعد عن أقرب مدينة توجد بها خدمات مئات الكيلومترات.

ويستفيد من هذه الحملة أكثر من (2800)أسرة ممن يقطنون في المناطق النائية والجبلية بمحافظة حضرموت، حيث تأتي هذه الحملة كواحدة من عشرات المبادرات التي تنفذها الهيئة بحضرموت، والتي وضعتها ضمن اهتماماتها الإنسانية ومشاريعها الإغاثية سكان المناطق الريفية البعيدة التي يسكنها البدو الرحل لتقديم العون والمساعدة، خصوصاً أن تلك الفئات محرومة من الخدمات الأساسية.

وأعربت الاسر عن جزيل شكرها لدولة الإمارات على دعمها المتواصل لهم عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر التي تسهم في تخفيف معاناتهم جراء الظروف الإنسانية الصعبة الراهنة.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى