محليات

الكثيري : المجلس الانتقالي متمسك بمشروعة ورؤيته ولايمكن ان يذاب وسط الحكومة

نداء حضرموت – خاص

قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ونائب وحدة شؤون المفاوضات الاستاذ “علي الكثيري ” مساء اليوم في لقاء على “قناة العربية” ان االمجلس الانتقالي الجنوبي يدخل هذه الحكومة بالمشروع الوطني المعروف والتحرري .

وحذرالكثيري من خلط الاوراق والادعاء بأن المجلس الانتقالي الجنوبي تخلى عن مشروعه وعن قضيته ، مؤكداً ان هذه الإدعاءات لن تتم إطلاقا، والمجلس الانتقالي متمسك بمشروعة ورؤيته وهذا المشروع قدم شعبنا من أجله الكثيروأستشهد من أجله الكثير من حرب 1994 وحرب 2015 وما بعدهما ولايمكن لمشروعنا ان يذاب وسط هذه الحكومة وسنظل متمسكين به لأننا لدينا وطن وهوية ودولة.

واضاف الكثيري جرت اليوم عملية اعادة التموضع من جانبنا “المجلس الانتقالي الجنوبي ” ، موضحاً أن كتيبتين تم إعادة تموضعهما، الاولى تتبع اللواء الخامس دعم وإسناد وتحركت الى جبهة المسيميروالثانية من عدن تتبع لواء المهمات الخاصة وانطلقت بإتجاه العند.

وتابع الكثيري نأمل من الطرف الاخر ان يتفاعلوا بجدية ، مثمناً الجهود التي يقوم بها فريق التنسيق السياسي للمملكة العربية السعودية الموجود في عدن و ابين واليوم يعمل بجدية وبشكل متفاني ، مؤكداً تفاعل المجلس بشكل ايجابي مع هذا الاتفاق بتوجيهات مباشرة من الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي بالعمل في هذا الاتجاة ونامل ان لايكون هناك تعطيل من الطرف الاخر او من جهات داخل الطرف الاخر .

وأوضح الكثيري أن قوات الحزام الأمني والقوات الأمنية الجنوبية مخولة وفقاً لإتفاق الرياض بأن تؤمن محافظات عدن وابين ولحج وغيرها هذا الامر مفروغ منة،مبيناً أن هناك إعادة تنظيم سيتم بعد تشكيل الحكومة في إطار العمل في وزارة الداخلية و نعتقد أن هذا الامر سيجري تطبيقة وتنفيذة.

وأفاد الكثيري بأن الحكومة الجديدة هي حكومة كفاءات سياسية و وفقاً لإتفاق الرياض مناصفة بين الجنوب والشمال واستغرقنا أكثر من ثلاثة شهور نخوض في مشاورات باتجاه تشكيل الحكومة بحيث وصلنا الى توافق تام على تسميات اعضاء هذه الحكومة وعلى توزيع الحقائب الوزارية فيما يتعلق بالجنوب والشمال ، ونحن منتظرين إنتهاء عمليات الترتيبات العسكرية وبعدها سيتم إعلان الحكومة .

وذكر الكثيري بأن المجلس الانتقالي الجنوبي يمتلك عدد من الحقائب الوزارية وايضاً هناك قوى في اطار الجنوب لديهم حقائب ، وتلك الاحزاب الموجودة في الجنوب هي، المؤتمر الشعبي العام، الحزب الاشتراكي، حزب الاصلاح ، مؤتمر حضرموت الجامع، مجلس ابناء المهرة وسقطرى. وهناك حقائب مخصصة لرئيس الجمهورية تلك الحقائب سيادية بالتشاور مع التحالف والانتقالي.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى