محليات

قائد سرية الطوارئ باللواء العاشر صاعقة : سنجعل مليشيا الإخوان تدفع ثمن حماقاتها وإستهتارها الدائم بإتفاق الرياض وبدماء وأراوح شعب الجنوب.

نداء حضرموت – أبين – خاص

رفع القائد “علي القريضي الحوشبي” قائد سرية الطوارئ باللواء العاشر صاعقة برقية عزاء ومواساة الى أسر وذوي شهداء القوات المسلحة الجنوبية الذين استشهدوا خلال الهجوم الغادر الذي شنته مليشيا الإخوان اليمنية واستهدفت من خلاله مواقع القوات المسلحة في جبهة الطرية بمحور محافظة أبين.

وأعرب القائد “القريضي” عن حزنه العميق بأسمه وكافة قيادة وأفراد قوات اللواء العاشر صاعقة بإستشهاد الجنود الأبطال الذين سقطوا في مذبح الحرية مجسدين أعظم معاني الفداء والتضحية والبطولة دفاعاً عن العزة والكرامة وذوداً عن حياض الأرض والعرض والدين وقدموا أرواحهم رخيصة في سبيل هذا الوطن الغالي، مؤكداً خيبة أمل ومساعي هذه المليشيات الغادرة والماكرة التي لا تحترم مواثيق ومعاهدات ومبادرات السلام بل تستغلها لكسب الوقت والمراوغة وستبوء كل محاولاتها وهجماتها بإذن الله وبفعل صمود وثبات وإستبسال رجال الجنوب الأشداء بالفشل الذريع.

ونوه القائد “علي القريضي” بان تضحيات الأبطال الميامين في جبهات الشرف والبطولة لن تذهب سدى، فكل قطرة دم سالت من اولئك المغاوير في هذا المحراب المقدس لن يقل ثمنها عن الحرية والإستقلال وإستعادة الدولة، والتضحيات المستمرة التي يجترحها شعب الجنوب الثائر العظيم هي من سترسم خارطة الحرية والإستقلال، ونعاهد شهدائنا جميعاً باننا على دربهم سائرون ولن نحيد او نميل عن هذا المسار الثابت مهما كانت النتائج.

وتوعد قائد سرية الطوارئ باللواء العاشر صاعقة مليشيا الإخوان اليمنية بدفع ثمن غال لإرتكابها الحماقات المتكررة وإستهتارها الدائم بإتفاق الرياض وبدماء وأرواح وحياة أبناء شعب الجنوب، مشيراً الى ان القوات المسلحة الجنوبية عاقدة العزم على دك اوكار تلك الخلايا والجيوب الإرهابية التي عاثت في الأرض الفساد وإجتثاثها من الوجود والقضاء عليها نهائياً وإزالة هذه الغدة السرطانية التي سببت الأذى وازعجت الآمنين وعكرت صفو حياة المدنيين في أبين.

وترحم القائد “علي القريضي” في الختام على أرواح شهداء الجنوب في معركة الطرية الذي كسروا هجوم المليشيا الإرهابي الغادر ونذروا حياتهم دفاعاً عن ثرى الوطن، مشاطراً أقاربهم وذويهم هذا المصاب الأليم، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى، سائلاً المولى عز وجل بان يتغمد الشهداء الأبرار بواسع الرحمة والمغفرة، وان يسكنهم فسيح جناته، وان يلهم أهلهم ومحبيهم الصبر والسلوان، إنا لله وإنا اليه راجعون.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى