رياضة

قلق داخل اتحاد المحترفين بشأن نقل دوري أبطال آسيا الى قطر

نداء حضرموت – متابعات

اتهم الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين “فيفبرو” ​الاتحاد الآسيوي لكرة القدم​ بالفشل في استشارة اللاعبين قبل نقل مباريات دور المجموعات لمنطقة شرق القارة الصفراء لمسابقة دوري الأبطال إلى قطر، موضحا أن البعض أعرب عن قلقه بشأن القيام بالرحلة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال فيفبرو إنه يشعر “بخيبة أمل وقلق” بشأن قلة الاستشارة، مضيفا أن اللاعبين اشتكوا من مخاطر السفر، وأن الحجر الصحي سيتداخل مع الحياة الأسرية والمباريات والتدريب.

ورد الاتحاد الاسيوي بقوله إنه كان على “اتصال مستمر” مع الأندية والاتحادات الوطنية خلال الوباء، وأتيحت الفرصة لدول شرق آسيا لاستضافة المباريات.

وتقام المباريات المؤجلة من دور المجموعات لمنطقة شرق آسيا والتي تضم أندية من ​أستراليا​ والصين و​اليابان​ و​ماليزيا​ و​كوريا الجنوبية​ و​تايلاند​، في الفترة بين 18 تشرين الثاني/نوفمبر إلى الرابع من كانون الأول/ديسمبر في قطر، تليها مباريات الأدوار الإقصائية والمباراة النهائية المقررة في 19 كانون الأول/ديسمبر.

وقال الاتحاد الدولي للاعبين المحترفية في بيان: “فيفبرو يشعر بخيبة أمل وقلق بسبب عدم استشارة لاعبي كرة القدم المحترفين في جدولة مباريات دوري أبطال آسيا في قطر والتخطيط لبروتوكولات كوفيد-19”.

وأضاف: “هذه الأمور لها آثار على صحتهم الذهنية والبدنية وكذلك مشاركتهم في البطولات المحلية”.

وتابع انه والفرق المنتسبة لأستراليا واليابان وماليزيا وكوريا الجنوبية وتايلاند والتي تمثل 12 من الأندية الـ16 المشاركة، لم يتم التشاور معها بشأن الترتيبات.

وأوضح “علاوة على ذلك، لم نتلق أي معلومات عن تفشي فيروس كوفيد-19 في ما يسمى بـ+الفقاعة الطبية+ في البطولة خلال منافسات منطقة غرب آسيا في

واستبعد الهلال السعودي حامل اللقب من المسابقة بعد ضمان تأهله إلى ثمن النهائي لفشله في توفير 13 لاعبا لمباراته الاخيرة بدور المجموعات بعد تفشي الفيروس لدى معظم لاعبيه.

وقال الاتحاد الآسيوي للعبة إنه تشاور على نطاق واسع قبل أن يقرر مكان إقامة مباريات المنطقة الشرقية، مشيرا الى انه أخذ في الاعتبار “خبرة قطر وقدرتها على وضع أعلى معايير بروتوكولات الصحة والسلامة”.

وأضاف في بيان لوكالة فرانس برس إن “قرار إقامة دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا (شرق) في قطر لم يتخذ إلا بعد عدم تلقي أي اهتمام بالاستضافة من المنطقة الشرقية”.

وتابع أنه سيتم اختبار جميع اللاعبين والمسؤولين قبل السفر إلى قطر وعند الوصول وكل ثلاثة إلى ستة أيام خلال البطولة.

وأردف قائلا “تظل سلامة جميع المعنيين على رأس أولويات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم”.

ودعا فيفبرو الذي يمثل عشرات الآلاف من اللاعبين في جميع أنحاء العالم، إلى “الانفتاح والتشاور المباشر في قرارات التخطيط كما يحدث في القارات الأخرى”.

وقال الاتحاد الذي يتخذ من هولندا مقرا له: “ذلك ضروري الآن أكثر من أي وقت مضى بسبب جائحة كوفيد-19 المستمر”.

وختم: “اللاعبون الذين تكون صحتهم ووضعهم المالي ومسيرتهم الكروية على المحك يستحقون أن يكونوا جزءًا من هذه القرارات”.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى