محليات

أسرة فقيرة من الحواشب تناشد رجال وفاعلي الخير مساعدتها بدفع دية وأخراج ولدها من السجن.

نداء حضرموت – لحج – محمد مرشد عقابي

ناشدت أسرة السجين “مختار محمد مهدي الرويسي” من ابناء مديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج كل فاعلي ورجال الخير مساعدتها في أخراج ولدها الذي أصبح رهين المحبسين السجن والفقر.

وقالت الأسرة في مناشدتها : يا أصحاب القلوب يا من رزقكم الله العافية والمال, يا محبوا الخير واهله, يا ايها التجار وذوي رؤوس الأموال والميسورين من ابناء وطننا الجنوب الحبيب عامة, يا من تملكون قلوب ترأف وترحم وتعطف على حال الفقراء والمساكين والضعفاء والمكلومين ومن تقطعت بهم سبل الحياة, يا من تهوون فعل الخير والإنفاق في سبيل الله وحب المساكين وتفريج كربات عباد الله, يا من تحبون عتق رقاب المسلمين وتتطلعون لنيل الأجر وثواب هذا العمل العظيم.

السجين “مختار محمد مهدي الرويسي الحوشبي” من ابناء مديرية المسيمير محافظة لحج, شاب صغير السن يعرفه الجميع بانه قدر عليه ان يرتكب جريمة قتل بطريقة خاطئة وغير متعمده في 2018/10/31م بمنطقة الخوخة في الساحل الغربي بحق أحد زملائه, ومنذ ذلك الحين مايزال يرزح خلف قضبان سجن المنصورة بالعاصمة عدن مرتهنه حياته بمبلغ زهيد بعد ان حالت ظروفه المادية والمعيشية الصعبة والقاهرة دون سداد مبلغ الدية للإفراج عنه, لكونه ينتمي لأسرة معدمه تعاني ضيق الحال والفقر المدقع وليس بمقدورها توفير ودفع الدية المقررة بـ(خمسه عشر مليون ريال يمني) وهو المبلغ الذي نص عليه منطوق الحكم النهائي الصادر من قبل لجنة المشايخ المحكمين في هذه القضية والذي والحمد لله وافق ووقع عليه أولياء الدم مقدرين للسجين ما وقع فيه من خطاء غير مقصود ولامتعمد بقتل المجني عليه ولدهم تغمده الله بواسع الرحمة والمغفرة.

ولفتت الأسرة في مناشدتها الى انه وبعد صدور منطوق الحكم وموافقة اولياء الدم حال عجزهم عن توفير ودفع مبلغ الدية دون إخراج ولدهم المغلوب على أمره (مختار محمد الرويسي) من غياهيب زنزانة السجن, مشيرة الى ان ولدها السجين عند ارتكابه للفعل لم يكن قد بلغ السن القانوني (سن البلوغ والرشد) ليزج به منذ ذلك الوقت في دهاليز الحبس ومن حينها وهو ناظرا للفرج ومعلقا الأمل بالله ومن ثم فيكم أيها الخيرين يا أصحاب القلوب الرحيمة والايادي البيضاء في التدخل والتفريج عن كربته وضائقه وعتق رقبته التي باتت مرتهنه بدفع الدية, متوجها اليكم بعد الله لاسيما في هذه الأيام المباركة في التنفيس عن الكرب والمحنة والشدة التي يعاني منها منذ سنوات, وحتى يتسنى لمن اراد عمل الخير والمساعده للسجين ولتسيهل وتنظيم جمع وتحصيل المبالغ المالية المراد التبرع بها منكم عليكم بالتواصل مع أسرة السجين على هذا الرقم (712179807).

فلتسارعوا الى عمل الخيرات ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ ‏(ﺳﺎﺑﻘﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﻣﻐﻔﺮﺓ ﻣﻦ ﺭﺑﻜﻢ ﻭﺟﻨﺔ ﻋﺮﺿﻬﺎ كعرض السموات والارض) وﻗﺎﻝ (ﻓﺎﺳﺘﺒﻘﻮﺍ ﺍﻟﺨﻴﺮﺍﺕ) وقال ايضا (ﻭﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻓﻠﻴﺘﻨﺎﻓﺲ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻓﺴﻮﻥ) صدق الله العظيم.

أحدث الأخبار

إلى الأعلى